«الدولار» إغتصب « الجنية » وقفز إلى 8.74 جنيه فى السوق السوداء

نفى تجار ومتعاملون فى السوق السوداء تراجع سعر الدولار عقب تصريحات رئيس الوزراء المكلف شريف إسماعيل، أمس الأول، بمنح توفير الدولار أولوية، وأكدوا وجود أكثر من سعر للدولار فى الأسواق، حيث استقرت أسعاره على نحو 8.10 جنيه فى الأقاليم و8.25 جنيه فى المدن الرئيسية ومنها القاهرة، ووصل إلى 8.74 جنيه فى شركات الصرافة بسبب عمولة التحويل لأى بلد فى العالم والتى تقدر بنحو 5.5% بعيداً عن المسارات القانونية، بينما ظل ثابتاً فى السوق الرسمية عند 7.83 قرشاً.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية للقاهرة، إن تصريحات رئيس الوزراء الجديد تبعث على التفاؤل، إلا أنها عملياً غير مؤثرة على سوق الصرف فى الوقت الراهن لأن حل الأزمة مرهون بإعادة الموارد الدولارية وأهمها السياحة.

ودعا «شيحة» الحكومة الجديدة لإلغاء قرار البنك المركزى الخاص بفتح الاعتمادات المستندية بتسهيلات الموردين الخارجن، حيث يوفر ما قيمتة 15 مليار دولار من حجم الواردات المقدرة بنحو 60 مليار دولار، كما يتسبب فى عدم الضغط على الدولار فى السوق المحلية. مؤكداً وجود طلبات كثيرة من المستوردين على الدولار لكنها لا تزال معلقة فى البنوك، الأمر الذى أدى إلى اللجوء إلى السوق السوداء لتدبير العملة.